Celebrating 10 years of Anna Lindh Foundation Follow us on Twitter Like us on Facebook Subscribe to our YouTube channel Join us on Flickr

جائزة الحوار الأورومتوسطي

جائزة الحوار الأورومتوسطي

موضوع الجائزة لعام 2015

تفكيك الصور النمطية، وتعزيز القيم المشتركة.

تعرف المنطقة الأورو متوسطية بأنها طريق عبر الحضارات، والمساحة، حيث التقت الشعوب وتبادلوا فيما بينهم  منذ أقدم العصور. حيث شكلت تلك المساحة من التبادلات الثقافية - كما أشار السفير. حاتم عطا الله ، خلال كلمته الاولى التي ادلى بها عقب توليه منصب المدير التنفيذي لمؤسسة آنا ليند- ..... "نوعاَ من الثقافة العالمية و لكنها ليست بالموحدة او المتجانسة. و التي تعكس تفاهماَ ثقافياَ، بالإضافة الى أبعاد و ظواهر غير محدودة من التنوع والاختلاف، و الذى على الرغم من كونه واعداَ و ملهماَ الا أنه يحمل العديد من التحديات .فثقافتنا تبرز ذواتنا،  تعكس واقعنا الاجتماعي، تقدم حياتنا اليومية، و تترجم طموحاتنا وتطلعاتنا ".

في هذا السياق، فإن هذا التنوع يتجاوز مظاهر و أشكال التعبير الثقافي المختلفة و المتعلقة بإقليم معين. حيث يكمن التنوع في إدراج و دمج الآخر في تصونا و رؤيتنا عن العالم، و الوصول الى صورة نهائية تضم العديد من وجهات النظر المختلفة. الا إنه لمن دواعي الأسف، ان ينظر غالباَ إلى دمج الآخر على أنه يحمل تهديداَ لهويتنا و قيمنا. أما عن النهج الذى مصدره "الاحداث العصيبة و المأساوية التي تمر بها العديد من البلدان بمنطقتنا الأورو متوسطية "..." فإنسانيتنا لن تسمح أبداَ بتقبل مثل هذه الأحداث أو حتى  التعود على تكرارها. بل إن هذه الأحداث تعزز إصرارنا و عزمنا، فعلى الرغم من قسوتها فأنها تؤكد على القيم التي نؤمن بها و التي تجمعنا معاَ في هذه المؤسسة، بل و تثرى تنوعنا و الثراء الثقافي الذى نتمتع به".

إن هدف مؤسسة انا ليند ليس الاحتفال بالتنوع، و انما تحقيق الاستفادة من هذا التنوع. فنحن نؤمن أن التنوع الثقافي هو المساحة حيث الذكاءات و الأحلام الجماعية يمكن أن تزدهر، معالجة التعصب والقوالب النمطية وكذلك تعزيز الاحترام المتبادل بين المجتمعات الأور ومتوسطية، و الذى هو أحد أهدافنا الرئيسية. من هذا المنطلق، فإن جائزة الحوار الأور ومتوسطية 2015 خصصت للمبادرات و/أو الأفراد الذين يسعون بأعمالهم في العمل على  تفكيك الصور النمطية وتعزيز القيم المشتركة.

السيرة الذاتية للمرشح

ستخصص جائزة هذا العام للمبادرات المتميزة و التي تهدف الى تعزيز و تشجيع الممارسات الثقافية و التي تعمل على وقف خطاب الكراهية و عدم تقبل الأخر، و التي تساهم في بناء و تقديم أطروحات بديلة اعتماداَ على الجوانب و الامكانات الايجابية للتنوع و كذلك المشروعات الى تدعم القيم المشتركة من أجل الوصول الى المواطنة الموحدة و الشمولية.

باب التقديم مفتوحاّ للأفراد و المؤسسات على حد سواء، ويشترط للمرشح أن يكون حاملاً لجنسية أي من 42 دولة المنضمة للشراكة الأورو متوسطية. على المنظمات التي تقوم بالترشيح تقديم مقترحاتهم عبر الانترنت قبل منتصف ليل 2 أكتوبر 2015 (بتوقيت القاهرة، GMT +2).

يحصل الفائز على جائزة مالية قدرها 5000 يورو تقديراً لجهوده في حوار الثقافات في منطقة الأورو متوسطية، كما سيحصل على كأس مقدم من لجنة جائزة اليورو ميد في حفل تكريم يقام خصيصاً للجائزة.