Celebrating 10 years of Anna Lindh Foundation Follow us on Twitter Like us on Facebook Subscribe to our YouTube channel Join us on Flickr

النتائج الرئيسية لتقرير آنا ليند

يعتبر تقرير آنا ليند أحد الأدوات الرائدة الذي تبنى عليه المعرفة والأفعال المتعلقة بالعلاقات بين الثقافات في منطقة حوض البحر المتوسط. ينشر التقرير كل ثلاث سنوات ويدمج بين استطلاعات الرأي مع تحليلات على أوسع نطاق يجريها شبكة من الخبراء في مجال بين الثقافات.

أجري استطلاع رأي إقليمي على عينة من 13000 شخص من 13 دولة مختلفة هي ألبانيا وبلجيكا والدنمارك وألمانيا وآيرلاندا وايطاليا وبولندا وأسبانيا ومصر والأردن والمغرب وتونس وتركيا.

وتمثلت الموضوعات محل المناقشة في التقرير في أكثر الموضوعات طرحاً على الساحة وهي: منظومة القيم، الدين والعلاقات بين الثقافات، والتغيير الاجتماعي، والتعبئة الإنسانية، ودور الثقافة، والمواطنة بين الثقافات، الإتحاد من أجل المتوسط والتعاون الإقليمي.

ثمة شغف متزايد للتعرف على الآخر في منطقة حوض البحر المتوسط.

يحمل الأوربيون إهتماماً بثقافة دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط (بنسبة 85% مقابل 76% عام 2010)، وظروفها الاقتصادية (بنسبة 82% مقابل 60% عام 2010)، والتغيرات السياسية (بنسبة 78%) الخاصة بتلك الدول.

وتهتم دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط بالظروف الاقتصادية السائدة في أوروبا (بنسبة 67% مقابل 59% عام 2010)، والتغيرات السياسية (بنسبة 68%)، والحياة الثقافية في أوروبا (بنسبة 65% مقابل 61% عام 2010).

الإدراك الإيجابي لمنطقة حوض البحر المتوسط:

القيم المرتبطة بمنطقة حوض البحر المتوسط: الضيافة (88%)، الطعام وأسلوب الحياة المميز لحوض البحر المتوسط (85%)، التاريخ المشترك (84%)، المشاركة المدنية (78%)، انعدام الأمن والإضطربات قليلة مقارنةً بالمتغيرات الأخرى (محمد توزي، ص 27).

الربيع العربي والعلاقات الأورومتوسطية

اعتقد كلاً من الأوروبيين (بنسبة 45%) ودول جنوب شرق حوض البحر المتوسط (بنسبة 42%) أن الربيع العربي سيحمل تأثيراً كلياً إيجابياً على العلاقات الأورومتوسطية. (وفقاً لاستطلاع الرأي الذي أجري عام 2012).

الآثار الإيجابية للمشاركة في الإتحاد من أجل المتوسط

زيادة الإبداع وروح المبادرة (أوروبا 83% مقابل دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط 81%)، احترام التنوع الثقافي (أوروبا 84% مقابل دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط 82%)، ديناميكية الشباب (أوروبا 81% مقابل دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط 80%)، احترام البيئة (حوالي 79% في أوروبا).

العزم على البقاء في الوطن الأم

عندما طُرح على أشخاص من دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط ما إذا كان هناك رغبة في البدء في حياة جديدة، فضل أغلبهم بدء حياة جديدة في دولتهم (بنسبة 58%).

التفاؤل حول المستقبل

اعتبر أغلب الأشخاص وخاصةً الشباب في دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط الأوضاع المعيشية الحالية أفضل من مثيلتها منذ 5 سنوات مضت، ويعتقدوا أنها ستكون أفضل في غضون خمس سنوات قادمة. (إليونورا إنسالاكو، صفحة 61).

تناقص في أهمية القيم الدينية

تراجعت المعتقدات الدينية في أولويات الأشخاص من المركز الأول إلى المركز الثالث بين القيم التي تنقل للأطفال، بينما تقدمت قيم احترام الثقافات الأخرى من 49% عام 2010 إلى 62%، وتغيرت المعتقدات المتعلقة بالمبادئ المطلقة في دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط حيث انخفضت في مصر من 71% إلى 44%، وارتفعت في تركيا من 27% إلى 50%، بينما هبطت في المغرب من 88% إلى 80%. (سارة سيلفيستري، ص 35).

التنوع كأحد مصادر الغنى

اعتقدت نسبة 83% من الأشخاص في دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط و82% من الأشخاص في أوروبا أن التنوع الثقافي سبباً في رخاء المجتمع، وبالنسبة ذاتها يوافق ويرفض 46% من الأشخاص في دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط و48% من الأشخاص في أوروبا على عبارة أن التنوع الثقافي يشكّل تهديداً لاستقرار المجتمع. (أنطوان ميسارا، ص 41).

المعنى المشترك للديمقراطية

الحرية (بنسبة 46% في أوروبا و 49% في دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط)، حرية التعبير (بنسبة 34% في أوروبا و37% في دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط)، الانتخابات الحرة (بنسبة 22% في أوروبا و15% في دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط)، احترام الكرامة الإنسانية (بنسبة 14% في أوروبا و12% في دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط)، والرخاء (بنسبة 9% في أوروبا و 12% في دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط) (باربي ساديكي، ص 49).

الحاجة لنهج هرمي متسلسل من القاعدة للشراكة بناءً على أدوار المواطنين

تظهر المشاركة المدنية في أوروبا عبر الانضمام للحركات الاجتماعية (20%) والفعل الفردي (17%). أما في دول جنوب شرق حوض البحر المتوسط فيعتقد أن الفعل الفردي هو الوسيلة الأفضل لحل المشاكل (20%) والانضمام للأحزاب السياسية (15%) (كلير سبينسير، ص 65).

ثمة حاجة لموازنة نتائج تقرير آنا ليند لعام 2014 مع الواقع المتغير باستمرار في منطقة حوض البحر المتوسط