Celebrating 10 years of Anna Lindh Foundation Follow us on Twitter Like us on Facebook Subscribe to our YouTube channel Join us on Flickr

إسرائيل

تم تعيين معهد فان لير في القدس من قبل وزارة الشؤون الخارجية منذ إنشاء مؤسسة آنا ليند .

أطلقت شبكة مؤسسة آنا ليند في إسرائيل وشاركت في برامج الحوار بين الثقافات عبر البحر الأبيض المتوسط حول السلام والتعايش، ووسائل الإعلام، الحوار بين الأديان والهوية المتوسطية. ويتم تنسيق الشبكة بواسطة معهد فان لير في القدس.

في عام 2006، شاركت الشبكة الإسرائيلية في تنظيم لقاءات إعلامية وتدريبية مع أعضاء من جميع أنحاء الدولة، مع التركيز على عمال الشبكة وبناء الشراكة في المنطقة الأورومتوسطية . في إطار حملة "1001 عمل لأجل الحوار" عام 2008، أعمال على مستوى القاعدة الشعبية - بما في ذلك مبادرة 'تراث أجدادنا' – مع التركيز على معالجة قضايا التراث الثقافي مع الشباب. في عام 2009 ، في أعقاب إطلاق مبادرة مؤسسة آنا ليند "استعادة الثقة وإعادة بناء الجسور"، أقام المجتمع المدني الإسرائيلي مشاريع التعاون المحلي والإقليمي، بما في ذلك " النقب موصول ! يتعلم البدو و المواطنين اليهود معا عن التنمية المستدامة"؛ "العودة إلى حيفا"، والحدث الثقافي على نطاق واسع "خط الحدود"؛ بما في ذلك المناقشات الأكاديمية حول هويات البحر الأبيض المتوسط والعروض الفنية التي عُقدت على خط الحدود بين مدينتي بات يام ويافا.

في عام 2010، أتت مبادرة "المنتدى الإبراهيمي الأورومتوسطي" بقيادة عضو الشبكة الإسرائيلية مع شركاء من بلجيكا والأردن وفلسطين وبولندا، ثمارها من خلال سلسلة من الأعمال التي تشمل الزعماء الدينيين وممارسي الأديان، مع التركيز على تعزيز علاقات متناغمة بين المسيحيين واليهود والمسلمين. كما تم الاعتراف بالمجتمع المدني الإسرائيلي من خلال برامج جائزة مؤسسة آنا ليند: فاز الصحفيون يوآف شتيرن، جدعون ليفي، ليزا غولدمان وازهار بيرار بجائزة آنا ليند الصحفية لإعداد التقارير عبر الثقافات، وفازت المنظمات المقاتلة من اجل السلام والسلام البيئي، وكلاهما يخضع لقيادة المواطنين الإسرائيليين، بجائزة الحوار الأورومتوسطية لمؤسسة آنا ليند.