Celebrating 10 years of Anna Lindh Foundation Follow us on Twitter Like us on Facebook Subscribe to our YouTube channel Join us on Flickr

"مراسلون عبر الحدود" يعيدون صياغة تصورات التحول العربي

أربعاء, 11/09/2013 - 02:00 -- admin

تطلق مؤسسة آنا ليند مبادرة جديدة باسم "مراسلون عبر الحدود" استجابة لتزايد أهمية وسائل الإعلام في تشكيل التصورات حول الأحداث الجارية في البلدان العربية المتوسطية. و توفر المبادرة فرصا للصحفيين العرب للتحرك في جميع أنحاء الدول العربية و الأورومتوسطية الأخرى من أجل تغطية أنشطة التداخل الثقافي والتعلم من الممارسات الصحفية الأخرى في المنطقة.

و يعد السيد أندريه أزولاي رئيس مؤسسة "أنا ليند" عراب برنامج "مراسلون عبر الحدود" و الذي يغطي كافة التكاليف خلال مدته التي تتراوح من أسبوع لأسبوعين لشباب الصحفيين العرب المهتمين بالمشاركة في تبادل يهدف للترويج للمراسلة عن التبادلات الثقافية في منطقة الأورومتوسطي .
يتم قبول الطلبات باللغات العربية و الإنجليزية و الفرنسية لموعد غايته 30 نوفمبر 2013 من خلال الرابطhttp://www.dawrak.org/ar/kyf-ymkn-ltqdym

أطلقت هذه المبادرة في إطار برنامج "دورك" للتبادل الثقافي و تعتزم منح فرص التنقل للصحفيين العرب لزيارة المؤسسات الإعلامية الأخرى أو منظمات المجتمع المدني في بلد أورومتوسطية أو عربية شقيقة، مع التركيز على التبادل بين بلدان الجنوب.

ركيزة أخري هامة من ركائز مبادرة "مراسلون عبر الحدود" ستتضمن جولة للصحفيين العرب من شأنها تعزيز إبراز الشباب الفائزين بجائزة البحر المتوسط للصحافة و القادمين من دول عربية متوسطية من خلال أنشطة أورومتوسطية هامة بالتعاون مع رؤساء الشبكات الوطنية لمؤسسة أنا ليند و الشركاء الآخرين. و ستسمح هذه الجولة للمستفيدين بنقل واقع التحولات التي شهدتها بلدانهم والمساهمة في تحسين تصورات عامة حول التغيرات الاجتماعية والسياسية في البلدان العربية.

دوركمواطنون من أجل الحوار هو برنامج أطلقته مؤسسة "أنا ليند" لتزويد منظمات المجتمع المدني و الأفراد بالمهارات للمشاركة في الحياة العامة و المساهمة في بناء مجتمعات مفتوحة.
و سيتم تطبيق هذا البرنامج في تسع دول عربية متوسطية تقوم بتقديم التبادل و بناء القدرات و أماكن للقاءات.

تم إنشاء مبادرة "مراسلون عبر الحدود" وسط الأنشطة الإعلامية المختلفة التي تنظمها المؤسسة خلال السنوات السابقة مستهدفة أكثر من 700 من الصحفيين و نشطاء الإعلام الاجتماعي من خلال الدورات التدريبية، والحلقات الدراسية، و الجوائز و التي توصي جميعها بتصميم مبادرة لصحفيي المنطقة العربية المتوسطية باعتبارهم صناع الرأي و وكلاء للحوار بين الثقافات.