تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

أنت هنا

التدريب على القيادة في مناظرة افتراضية

تشارك مؤسسة آنا ليند مع مجموعة من الشركاء الرئيسيين لتقديم برنامج إراسموس+ للتبادل الافتراضي، وهو مشروع استراتيجي جديد بدعمٍ من المفوضية الأوروبية. ويضيف اليوم برنامج إراسموس+، أحد برامج الاتحاد الأوروبي المميزة وأكثرها نجاحًا، نسخة إلكترونية إلى أنشطته المتعلقة بالقدرة على التنقل، حيث سيربط بين المزيد من الطلاب والشباب من الدول الأوروبية وبلدان الجوار الجنوبي للاتحاد الأوروبي.

بروكسل، 15 مارس 2018 - من المتوقع أن يساهم المشروع، الذي أعلن عنه اليوم السيد/ تيبور نافاراسيس مفوض الاتحاد الأوروبي للتعليم والثقافة والشباب والرياضة، في تعزيز الحوار بين الثقافات وتحسين مهارات 25 ألف شاب على الأقل من خلال أدوات التعلم الرقمي على مدار العامين المقبلين. ويغطي المشروع البلدان الثلاثة والثلاثين المستفيدة من برنامج إراسموس+ ومنطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط التي تضم الجزائر، ومصر، وإسرائيل، والأردن، ولبنان، وليبيا، والمغرب، وفلسطين، وسوريا، وتونس. وستُكمل النسخة الإلكترونية من إراسموس+ برنامج التنقل المادي التقليدي ويمكن أن تمتد في المستقبل إلى مناطق أخرى من العالم.

من جانبه، أفاد السيد/ تيبور نافاراسيس مفوض الاتحاد الأوروبي للتعليم والثقافة والشباب والرياضة، قائلاً: "بالرغم من النجاح الباهر لبرنامج إراسموس+، فإنه ليس من السهل على الجميع الوصول إليه. وسنسهل من خلال برنامج إراسموس+ للتبادل الافتراضي المزيد من عمليات التواصل بين الناس، والوصول إلى الشباب ذوي الخلفيات الاجتماعية المختلفة وتعزيز التفاهم بين الثقافات. وستعمل هذه الأداة عبر الإنترنت على توصيل المزيد من الشباب من دول الاتحاد الأوروبي بأقرانهم من البلدان الأخرى؛ وبذلك ستبني جسورًا فيما بينهم وتساعد على تطوير مهاراتهم مثل التفكير النقدي، والتثقيف الإعلامي، وتعلم اللغات الأجنبية، والعمل الجماعي"

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج إراسموس+ للتبادل الثقافي سيربط بين الشباب، والعمال الشباب، والطلاب، والأكاديميين من الدول الأوروبية ودول الجوار الجنوبي للاتحاد الأوروبي من خلال مناقشات في وجود مدير للحوار، ومجموعات المشاريع عبر الوطنية، ودورات تدريبية مفتوحة ضخمة عبر الإنترنت والتدريب على المناصرة. فعلى سبيل المثال، يمكن للشباب من البلدان المختلفة التواصل مع بعضهم مرة واحدة أسبوعيًا لمناقشة موضوعات على شاكلة التطورات الاقتصادية أو تغير المناخ في ظل وجود مدير للحوار واستنادًا إلى المادة التحضيرية التي وزعت عليهم سلفًا.

وستجري جميع الأنشطة باعتبارها جزءًا من برامج التعليم العالي أو مشاريع الشباب المنظمة. وقد أثار برنامج إراسموس+ للتبادل الافتراضي الاهتمام بين الجامعات والمنظمات الشبابية، خلال مرحلته التحضيرية في ذلك الحين. وحتى الآن، تم إبرام 50 شراكة وتدريب 40 شخصًا بوصفهم ميسرين لإدارة المناظرات.

وتعتبر عمليات التواصل والتبادل مع الأقران من الخارج فرصة عظيمة لاكتساب المعرفة والمهارات الجديدة بالإضافة إلى تعزيز التسامح والقبول المتبادل. ويعزز التبادل الافتراضي الحوار بين الثقافات بين الشباب، بما يتماشى مع إعلان باريس المتفق عليه في اجتماع غير رسمي لوزراء التعليم في الاتحاد الأوروبي في شهر مارس 2015. ويهدف الإعلان إلى تعزيز المواطنة والقيم المشتركة للحرية، والتسامح وعدم التمييز من خلال التعليم.

معلومات عامة

سيصل برنامج إراسموس+ للتبادل الافتراضي، خلال المرحلة التجريبية، وبميزانية تبلغ 2 مليون يورو حتى شهر ديسمبر 2018، إلى 8 ألف شاب على الأقل. وفي حالة نجاح البرنامج، سيكون الهدف هو تجديد العمل به حتى نهاية عام 2019 من أجل الوصول إلى 17 ألف شاب آخرين. وقد يصبح برنامج إراسموس+ للتبادل الافتراضي، في المستقبل، بناءً على إنشاء برامج الاتحاد الأوروبي بعد عام 2020، نشاطًا منتظمًا ويمكن أن يمتد ليصل إلى مزيد من الشباب في المناطق الأخرى.

ويدعم برنامج إراسموس+ بالفعل القدرة على التنقل في مجالي التعليم والتدريس بين هذه المنطقة والاتحاد الأوروبي. فمنذ عام 2015، تأسس ما يزيد عن 1000 مشروع بين الجامعات الأوروبية وجامعات جنوب البحر الأبيض المتوسط، بهدف تمكين ما يقرب من 15 ألف طالب ومعلم من دول جنوب البحر الأبيض المتوسط من المجيء إلى أوروبا، بينما سيقوم ما يزيد عن 7 آلاف شخص أوروبي بالتدريس أو الدراسة في تلك البلدان. علاوةً على ذلك، سيشترك ما يقرب من 2200 شاب من دول الجوار الجنوبي للاتحاد الأوروبي والعمال الشباب في مشروعات تعلم غير رسمية سنويًا.

ويضم اتحاد الشركاء الذي ينفذ المشروع: مؤسسة Search for Common Ground، مؤسسة آنا ليند، اتحاد الجامعات المتوسطية (UNIMED)، مؤسسة Sharing Perspectives، مؤسسة Soliya، منصة UNICollaboration، مؤسسة Kiron Open Higher Education، مؤسسة Migration Matters.

للمزيد من المعلومات: Erasmus+ Virtual Exchange