تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

أنت هنا

التأثير على صناع السياسة

يساعد العمل على بحث الاتجاهات بين الثقافات في ترسيخ نهج يستند على الأدلة لإعداد البرامج وتقرير السياسات على المستوى المحلي والوطني والإقليمي. وتُجري المؤسسة، بالشراكة مع مؤسسات استطلاع الرأي الرائدة (جالوب، و إيبسوس-موري) التحليلات المقارنة الأولى من نوعها بشأن تطور وجهات النظر، والقيم، والسلوكيات في منطقة البحر الأبيض المتوسط تحت عنوان: "تقرير الاتجاهات لمؤسسة آنا ليند". وتقدم المؤسسة، من خلال أبحاثها وتقييمها في المجال، رؤية محلية لمقرري السياسات الدولية، الأمر الذي يوفر استيعابًا فريدًا من نوعه لديناميكيات الصراع والاستجابات السياسية لمواجهة التطرف أو التأثير الاجتماعي لأزمة اللاجئين. كما أن المؤسسة ممثلة في العديد من الجهات المشتركة بين الوكالات مثل الفريق التوجيهي للدراسة العالمية حول الشباب، والسلام، والأمن المفوض من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.