جعل الأبحاث ، النماذج الناجحة  الفعاليات، وأنشطة التعلم حول الحوار بين الثقافات في المنطقة الأورو-متوسطية متاحة للجميع.
 

نموذج ناجح
التعليم
المدن

مبادئ العمل مع اللاجئين

الصورة
Good Practice Illustration

شهد عام 2016 عدداً غير مسبوق من الأشخاص الفارين من الحروب والنزاعات، فيما أثارت وسائل الإعلام الخوف من استنفاد المهاجرين للموارد العامة، وارتفعت جرائم الكراهية.

أمام هذا الوضع المثير للنفور، صوّت أعضاء شبكة المملكة المتحدة لمؤسسة آنا ليند على إنتاج عمل يمكّن المنظمات في أنحاء شبكة المملكة المتحدة من أن تتحد في رابط مشترك، وعلى الاتفاق على بعض المبادئ التوجيهية بشأن العمل مع اللاجئين، وكذلك على إنتاج بيان بشأن هذه المسألة، ودعم أولئك الذين يقاتلون لبناء حياة لهم في بلدان جديدة.

من أول الأنشطة، إنتاج حزمة أدوات إلكترونية تم تشاركها في مختلف أنحاء المملكة المتحدة بين أعضاء مؤسسة آنا ليند، فضلاً عن مختلف المؤسسات المماثلة في المملكة المتحدة؛ وإنتاج مساهمات من 20 منظمة عضو بمشاركة 25 فرداً أعطوا من وقتهم للمشاركة في ورشات العمل والنقاشات والعروض والمحادثات بهدف تحديد المبادئ والأدوات الإضافية المستلزمة لعملية النشر.

لوحظت بعض التحديات أثناء إنتاج حزمة الأدوات. على سبيل المثال، أعرب عدد من المشاركين عن خوفهم بسبب انتظار مآل مفاوضات خروج بريطانيا (بريكسيت)، والتي سوف يترتب عليها فقدان الوصول إلى تمويل الاتحاد الأوروبي. أما التوصية فيما خص هذا النشاط، فهي توزيع الحزمة على نطاق أوسع إلى منظمات وشبكات أخرى لتستخدمها، وكذلك العمل معاً للنظر في احتمالات تخطي الأفق القاتم لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي وتأثير ذلك في عملنا مع اللاجئين والمجتمعات الأخرى، وما ينتج عنه من ابتعاد أكبر عن الشعور بالترابط مع شركائنا في الاتحاد الأوروبي.

وشملت النتائج إعداد حزمة أدوات إلكترونية.