برنامج مؤسسة آنا ليند - المعرفة من أجل العمل (K4A)

الصورة
ALF K4A_AR.jpg

لقراءة وصف الدعوة بصيغة PDF

دعوة مفتوحة لتلقّي الأوراق وموجزات السياسات

بغية توليد أبحاث قائمة على الأدلة (موجزات السياسات أولاً ومن ثم أوراق السياسات) لتجاوز المعرفة المحدودة بشأن مختلف مجالات الحوار بين الثقافات من منظور أورومتوسطي، وتعزيز المناقشات وخطط العمل العامة والمتعلقة بالسياسات، تُطلق مؤسسة آنا ليند برنامج المعرفة من أجل العمل ALF Knowledge for Action.

يهدف البرنامج إلى تعزيز التفاعل بين المؤسسات البحثية/ الأكاديمية (مراكز الفكر والمراكز المتخصّصة والجامعات) ومنظمات المجتمع المدني من خلال الأبحاث العملية التشاركية. ويتواءم هذا الهدف مع إيمان مؤسسة آنا ليند الراسخ بأن منظمات المجتمع المدني قادرة على إثراء العمل البحثي/ الأكاديمي من خلال تأمين الخبرات من العمل الميداني، وتقديم منظور مجتمعي، وتلبية احتياجات الناس.

لتحقيق ذلك، تسعى مؤسسة آنا ليند إلى دفع المؤسسات البحثية /الأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني إلى التعاون معاً لإنتاج المعرفة حول جوانب الحوار بين الثقافات ذات الصلة. والهدف من هذا التعاون إنتاج موجزات سياسات وأوراق سياسات حول أحد الموضوعات التالية:

  • الابتكار الاجتماعي كمحفّز للاندماج الاجتماعي في المجتمعات الأورومتوسطية المتنوّعة ثقافياً
  • تمكين المرأة في المنطقة الأورومتوسطية كوسيلة لتحدّي القوالب النمطية الجندرية
  • دمج الأبعاد الاجتماعية في سياسات تغير المناخ في المنطقة الأورومتوسطية
  • العلاقات الثقافية الدولية والدبلوماسية الثقافية لمد الجسور بين شاطئَي حوض البحر الأبيض المتوسط

بوسع المؤسسات البحثية/ الأكاديمية المهتمّة تقديم مذكرات مفاهيمية حول سؤال بحثي محدّد بالشراكة مع إحدى منظمات المجتمع المدني.  يجب تقديم الطلبات باللغة الإنجليزية باستخدام الاستمارة الإلكترونية التي أعدّتها أمانة مؤسسة آنا ليند. بالإضافة إلى تقديم التفاصيل الرئيسية حول البحث، على المتقدّمين الرئيسيّين تحديد دور منظمة المجتمع المدني في جميع مراحل عملية البحث القائمة على الأدلة. وسيجري تقييم الترشيحات الأولية استناداً إلى جودة المقترحات الواردة. يجب أن يكون البحث المقدّم أصلياً ويجب ألا يكون قد تم نشره مسبقاً، أكان كلياً أو جزئياً. تحتفظ مؤسسة آنا ليند بالملكية المشتركة لحقوق النشر والملكية الفكرية لمنتج المعرفة النهائي.

سيكون أمام المؤلفين المشاركين الذين تم اختيار مذكراتهم المفاهيمية للترشيحات الأولية ثلاثة أشهر كحد أقصى لوضع مسودة موجز السياسة. بعد ذلك، ستخضع مسودة موجز السياسة لاستعراض الأقران، ويكون بوسع المؤلفين المشاركين إعداد موجز السياسة النهائي، مع تضمين التوصيات التي وردتهم. وفي الوقت نفسه، سيكون أمامهم ثلاثة أشهر كحد أقصى لإعداد مسودة ورقة السياسة وتقديمها. وستخضع مسودة موجز السياسة هذه لاستعراض الأقران، ويمكن تقديم ورقة السياسة النهائية بعد إدراج التوصيات الواردة.

ستنشر أمانة المؤسسة مجموعة مختارة من أفضل الوثائق البحثية القائمة على الأدلة، وستتولى توزيعها على نطاق واسع على الصعيد الأورومتوسطي من خلال حملات التواصل المخصّصة لهذه الغاية. ويمكن أيضاً دعوة المؤلفين المشاركين للمشاركة في سلسلة من حلقات الحوار الإقليمية التي تستهدف أصحاب المصلحة المعنيّين وممثلي المجتمع المدني. وستغطي أمانة المؤسسة، تكاليف السفر والإقامة، عند الاقتضاء.

الغرض من الدعوة

الهدف العام للدعوة هو إيجاد بيئة مؤاتية ودعم مجتمع البحوث والمجتمع المدني لإنتاج أبحاث مشتركة قائمة على الأدلة وموجهة نحو السياسات، تعالج الأبعاد المختلفة للحوار بين الثقافات في المنطقة الأورومتوسطية. بالتفاصيل، تهدف هذه العملية إلى ما يلي: 

  • توليد مخرجات بحثية قائمة على الأدلة مفيدة لأصحاب المصلحة وواضعي السياسات والممارسين المعنيّين
  • إرساء أسس متينة لتحفيز إجراءات الحوار بين الثقافات بشكل إضافي
  • سد الفجوة بين البحوث والسياسة والممارسة
  • إبراز دور المجتمع البحثي الأورومتوسطي في مجال الحوار بين الثقافات
  • تسخير إمكانات المجتمع المدني لإضافة قيمة إلى العالم البحثي/ الأكاديمي وإثرائه

الدعوة للتعبير عن الاهتمام مفتوحة حتى 27 شباط/ فبراير 2023 (23:59 بتوقيت وسط أوروبا)

بوسع المؤسسات البحثية الرائدة المهتمة تقديم مذكراتها المفاهيمية باللغة الإنجليزية حتى تاريخ 27 شباط/ فبراير، ولغاية الساعة 23:59 بتوقيت وسط أوروبا، عبر الاستمارة الإلكترونية فقط. يُرجى الملاحظة أنه لا يمكن حفظ الاستمارة كمسودة أو إدخال أي تغييرات عليها بعد تقديمها. في ختام الدعوة، ستتم معاينة آخر نسخة مقدّمة للاستمارة. لا يمكن للمنظمة الواحدة تقديم أكثر من مقترح واحد في سياق هذه الدعوة.

لتقديم الطلب، يرجى النقر هنا

معاينة نموذج طلب التقديم

الجدول الزمني الإرشادي

16/01/23   إطلاق الدعوة لتقديم المذكرات المفاهيمية
25/01/23    جلسة معلومات عبر الإنترنت (سيتم نشر التفاصيل على موقع مؤسسة آنا ليند)
27/02/23   الموعد النهائي لتقديم المذكرات المفاهيمية
13/03/23   الإعلان عن المذكرات المفاهيمية المختارة للترشيح الأولي
20/03/23   اجتماع Zoom مع الفرق المتعاونة (المؤسسات البحثية/ الأكاديمية الرائدة ومنظمات المجتمع المدني) لتبادل المعلومات الأساسية المشتركة
07/06/23   الموعد النهائي لتقديم مسودات موجزات السياسات
28/06/23   الموعد النهائي للإبلاغ عن نتائج استعراض الأقران لمسودات موجزات السياسات
تموز/ يوليو  تقديم موجزات السياسات النهائية التي تتضمّن توصيات استعراض الأقران
                   توقيع العقود - عقود خدمات شاملة بسعر عام *

06/09/23   الموعد النهائي لتقديم مسودات أوراق السياسات

27/09/23   الموعد النهائي للإبلاغ عن نتائج استعراض الأقران لمسودات أوراق السياسات
تشرين الأول/ أكتوبر تقديم أوراق السياسات النهائية التي تتضمن توصيات استعراض الأقران
تشرين الأول/ أكتوبر - كانون الأول/ ديسمبر نشر أفضل الوثائق البحثية القائمة على الأدلة وتنظيم حملات تواصل على المستوى الأورومتوسطي وحلقات حوار إقليمية
20/12/23   لقاء على Zoom مع المنظمات المتعاونة (المؤسسات البحثية/ الأكاديمية الرائدة ومنظمات المجتمع المدني) لتقييم نتائج الدعوة

[*] سيحق فقط للمنظمات البحثية/ الأكاديمية الرائدة التي أكملت بنجاح عملية استعراض الأقران النهائية الحصول على المبالغ الإجمالية المخصّصة للمشروع

تخصيص المبلغ المالي الإجمالي المحدّد مسبقاً وطريقة الدفع، ومتطلبات التقرير النهائي

من غير المتوقّع دفع أي تمويل مسبق. عند استلام وثائق البحث النهائية التي تتضمن توصيات مراجعة الأقران وبعد الموافقة عليها، ستحصل كل منظمة رائدة على مبلغ مقطوع قدره 900 يورو لكل موجز سياسة ومبلغ 1500 يورو لكل ورقة سياسة. هذه المبالغ المقطوعة محدّدة بغض النظر عن عدد المؤلفين.

المواضيع

الابتكار الاجتماعي كمحفّز للاندماج الاجتماعي في المجتمعات الأورومتوسطية المتنوّعة ثقافياً

ثمة اعتراف واسع النطاق على الساحتين السياسية والأكاديمية بأن الابتكار الاجتماعي بالغ الأهمية في توفير حلول جديدة للتحديات المجتمعية المعقدة. بالفعل، يشكل إدماج السياق الاجتماعي الثقافي جزءاً لا يتجزأ من إيجاد مقاربات مبتكرة وجماعية للتخفيف من حدّة التحديات الاجتماعية المعقدة، وإدارة التنوّع، وتعزيز الإدماج الاجتماعي، وترسيخ نسيج المجتمع المدني من خلال زيادة مشاركة المواطنين وانخراطهم، من بين أمور أخرى. وبالنظر إلى التحديات العالمية الأخيرة، شهد النظام البيئي للابتكار الاجتماعي عدداً كبيراً من النماذج الجديدة المتعلقة بالإدماج الاجتماعي التي تؤكد من جديد على الحاجة إلى مقاربة أكثر صرامة ومنهجية ومتعددة التخصصات لتأطير الابتكار الاجتماعي الذي لا يزال يستلزم المزيد من البحوث.

تمكين المرأة في المنطقة الأورومتوسطية كوسيلة لتحدّي القوالب النمطية الجندرية 

في حين أنّ هناك التزاماً قوياً بتعزيز المساواة بين الجنسين وتعزيز تمكين المرأة، كما يتضح من الصكوك العالمية والإقليمية (الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد من أجل المتوسط)، على سبيل المثال لا الحصر، لا تزال هناك تحديات كبيرة تفاقم الفجوة بين المعايير العالمية والإقليمية وتعيق عملية التنفيذ على المستوى الوطني في جميع أنحاء المنطقة الأورومتوسطية. وفي حين لا تزال المعايير غير المتكافئة بين الجنسين والممارسات التمييزية والقوانين تعيق المساواة بين الجنسين في البلدان الأورومتوسطية، فإنّ اعتراف المؤتمر الوزاري الخامس للاتحاد من أجل المتوسط لعام 2022 بالتقدّم الكبير الذي تم إحرازه منذ عام 2015 يشكل بارقة أمل، وإن كان ذلك يترافق مع التذكير بضرورة بذل المزيد من الجهود لتعزيز مشاركة النساء الفعالة والهادفة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وهي عملية حاسمة لتغيير النماذج الثقافية والتغلب على التحيّزات والصور النمطية الجندرية.

دمج الأبعاد الاجتماعية في سياسات تغير المناخ في المنطقة الأورومتوسطية

وفي حين أعربت خطة تنفيذ شرم الشيخ عن قلقها العميق إزاء الآثار الضارة لتغير المناخ على تنقل البشر وحياة المجتمعات المحلية وسبل عيشها، من بين أمور أخرى، إلا أنها تؤكد على أنّ الحلول المستدامة والعادلة لأزمة المناخ يجب أن تستند إلى حوار اجتماعي هادف وفعال بمشاركة جميع أصحاب المصلحة. وبالمثل، يحث تقرير شبكة خبراء البحر الأبيض المتوسط ​​حول المناخ والتغير البيئي (MedECC) لعام 2020 على إجراء حوار يجمع بين محاور العلوم والمجتمع والسياسات، ويؤكد على أهمية السياق المتعدد الثقافات والتعليم والتوعية انطلاقاً من الجهود الأولية. وبالفعل، يتواءم ذلك مع الولاية الإقليمية لمؤسسة آنا ليند التي تعمل كأداة ربط بين المجتمع المدني وصانعي السياسات، وبالتالي فهي تلعب دوراً رئيسياً في ضمان استمرار الحوار وتوجيه نقل المعارف نحو المساهمة في وضع سياسات تستهدف التكيف المناخي.

العلاقات الثقافية الدولية والدبلوماسية الثقافية لمد الجسور بين شاطئَي حوض البحر الأبيض المتوسط

ثمة اعتراف متزايد بالعلاقات الثقافية الدولية من خلال بروز الأبعاد الثقافية للعلاقات الدولية كشكل من أشكال القوة الناعمة في الدبلوماسية المتعددة الأطراف. وفي حين تعتمد معظم السياسات الثقافية للبلدان الأورومتوسطية على الصكوك الإقليمية والهيئات المتعددة الأطراف ويتم التعامل معها من منطلق تنازلي، من الأعلى إلى الأسفل، تعترف أدبيات الدبلوماسية الثقافية الحديثة بالدور الرئيسي للجهات الفاعلة من غير الدول ولتطوير الشبكات التي يتوجّب على الدول والمؤسسات استغلالها لاستكشاف ديناميات التصدير الثقافي وتأثيره كآلية لدعم التفاهم المتبادل والانفتاح على التنوّع الثقافي. على هذا النحو، تتمتّع العلاقات الثقافية الدولية والدبلوماسية، التي يتم الترويج لها على أنها نتيجة طبيعية للحوار بين الثقافات، بالقدرة على تعزيز وتجديد التعاون الأوروبي المتوسطي المتعدد الأطراف بما يتجاوز المصالح المتنافسة بغية التعامل مع القضايا الاجتماعية والسياسية.  

معايير الاختيار

ستستند معايير الاختيار إلى جودة المقترحات الواردة (المذكرات المفاهيمية). ستُعطى الأولوية للمقترحات التي تكون فيها جميع المنظمات المشاركة أعضاء في مؤسسة آنا ليند، التي تضم 41 شبكة وطنية، وللمقترحات التي تضم عضواً واحداً على الأقل في مؤسسة آنا ليند. وستتم مراعاة التوازن بين الجنسين والشباب والتوازن الجغرافي بين المناطق والبلدان. وبالنسبة لعملية التقييم، سيتم النظر في العناصر التالية:

  • مساهمة المذكرة المفاهيمية المقترحة من حيث نطاقها الأورومتوسطي [15٪]
  • القيمة المضافة لمقاربة البحث المقترح للموضوع المختار [20٪]
  • منهجية إشراك المؤلف المشارك من المجتمع المدني بشكل فعلي في البحث القائم على الأدلة [30٪]
  • خبرة المؤلف المشارك الباحث في مضمار البحث المحدّد القائم على الأدلة المقترح [17,5٪]
  • خبرة المؤلف المشارك من المجتمع المدني في مضمار البحث المحدد القائم على الأدلة المقترح [17,5٪]

التعاريف

  • موجزات السياسات أداة رئيسية لتقديم البحوث والتوصيات المصمّمة لتسهيل عملية صنع السياسات من خلال تقييم خيارات السياسات المتعلقة بمسألة معيّنة. وهي تشرح الطابع الملح لقضية معيّنة، وتعرض النتائج وتقدّم التوصيات. موجزات السياسات موجّهة نحو الجمهور ويجب أن يتراوح طولها بين 2500 و3000 كلمة (من دون الجداول/ الرسوم البيانية/ الرسوم التوضيحية).
  • أوراق السياسات منشورات موجّهة نحو السياسات وهي تقدّم تعليلاً منطقياً واضحاً وتحليلاً معمّقاً وتعتمد نمط "تحديد المشكلة/الحل" وتحدّد توصيات مرتبطة بالسياسات العامة. تهدف أوراق السياسات إلى زيادة الوعي بالقضايا التي تم تناولها لدى الجمهور غير الأكاديمي والخبراء والمتخصصين في السياسة وغيرهم. ويجب أن يتراوح طولها بين 7000 و8000 كلمة (من دون الجداول/ الرسوم البيانية/ الرسوم التوضيحية).

الهيكلية الأساسية للمحتوى

موجزات السياسات

  1. العنوان
  2. ملخص تنفيذي: حوالي 150 كلمة تهدف إلى جذب انتباه القارئ.
  3. مقدمة: التعريف بالتعليل المنطقي للموضوع وسياقه وأهميته.
  4. المقاربة والنتائج: توفير عنصرين رئيسيّين - يرتبطان مباشرة بصلب الموضوع: المقاربة البحثية ونتائج البحث.
  5. الآثار المترتبة على السياسات والتوصيات المتعلقة بالسياسات: تقديم توصيات ذات جدوى وعملية وواقعية.
  6. المراجع: قائمة المصادر التي تم الرجوع إليها (ببليوغرافيا)

أوراق السياسات

  1. العنوان
  2. ملخص تنفيذي: حوالي 400 كلمة تهدف إلى جذب انتباه القارئ.
  3. مقدمة: التعريف بالتعليل المنطقي للموضوع وسياقه وأهميته.
  4. المنهجية: سرد منهجية البحث وجمع البيانات.
  5. مناقشة وتحليل نتائج البحث: يجب أن يفسر هذا القسم البيانات بطريقة سهلة ومرتبطة بوضوح بالمشورة التي تقترحها السياسة.
  6. الآثار المترتبة على السياسات والتوصيات المتعلقة بالسياسات: تقديم توصيات ذات جدوى وعملية وواقعية وكذلك النتائج المحتملة لسياسات معيّنة، إن وُجدت.
  7. الخلاصة: العودة إلى الصورة الكبيرة أو الدافع وراء التحليل البحثي لتذكير القارئ بأهمية هذا التحليل.
  8. المراجع: قائمة المصادر التي تم الرجوع إليها (ببليوغرافيا).

الخلفية

أنشئت مؤسسة آنا ليند الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات في عام 2005 ومقرّها في الإسكندرية، وهي منظمة حكومية دولية هدفها، وفقاً لنظامها الأساسي، تعزيز الحوار بين الثقافات والمساهمة في إبراز عملية برشلونة من خلال التبادلات على الصعيدين الفكري والثقافي وبين منظمات المجتمع المدني.

لتحقيق هدفها، تركز المؤسسة على قضايا الشباب والمساواة بين الجنسين والتشبيك، مع تصميم واضح لقيادة مبادرات الحوار بين الثقافات الإقليمية والمحلية التي تصب في مصلحة المجتمعات والمؤسسات الأورومتوسطية من خلال انتهاج مقاربة براغماتية للغاية. يستند عمل المؤسسة إلى الهيئتين الرئيسيتين فيها: الشبكات الوطنية للمجتمع المدني والتي تضم أكثر من 4500 عضو ومجلس المحافظين الذي يشمل 41 دولة عضو.

 إطار العمل والمخصصات المالية

جرى تطوير هذا البرنامج في إطار منحة العمل NDICI-GEO-NEAR/2022/434-371 بموجب برنامج عمل مؤسسة آنا ليند المتعدد السنوات لفترة 2022 - 2025.  المبلغ الإجمالي الإرشادي المخصص لهذه الدعوة هو 48000 يورو. تحتفظ أمانة مؤسسة آنا ليند بالحق في عدم صرف جميع الأموال المتاحة.